وافق مجلس النواب، على تعديل وزاري محدود، تضمن تعيين الدكتور خالد بدوي، وزيرا لقطاع الأعمال العام، بدلا من الدكتور أشرف الشرقاوي.

 

ويرصد مصراوي، أبرز 5 معلومات عن الوزير الجديد.

 

1-يبلغ من العمر 48 عاما، حيث ولد عام 1971.

 

2-تخرج في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية، وعمل أستاذا بها لعدة سنوات.

 

3-تولى منصب العضو المنتدب لشركة أزاكو التابعة لمجموعة القلعة القابضة.

 

4-عمل في البنك التجاري الدولي، كما عمل في بنك الكويت الوطني.

 

5- انضم للعمل في شركة الأهلي كابيتال القابضة التابعة للبنك الأهلي في 2008- منذ تأسيسها – والتي تعمل في مجال الأنشطة غير المصرفية، ثم تولى منصب رئاسة الشركة في مايو 2016.

 

ويتبع وزارة قطاع الأعمال العام 8 شركات قابضة هي: القابضة للقطن والغزل والنسيج، والصناعات المعدنية، والصناعات الكيماوية، والأدوية، والتأمين، والنقل البحري والبري، والسياحة والفنادق، والتشييد والتعمير.

               

صورة ذات صلة

                         السيد الأستاذ الدكتور /  خالد بدوى ( وزير قطاع الأعمال العام )


حيث أكد على ضرورة وضع تصور بشأن إعادة النظر فى هيكلة الشركات التابعة مع وضع خطة لتعظيم العائد منها.


ووجه الوزير، الرئيس الجديد للشركة القابضة باستكمال أعمال الخطة الموضوعة لتطوير أداء الشركات التابعة سواء فى مجالات إنتاج الدواء وصناعة الكيماويات والعبوات

والمستلزمات الطبية أو تجارة الأدوية والمستحضرات الطبية، وتحقيق أفضل النتائج وزيادة حصة الشركات فى سوق الدواء، مع الحفاظ على دورها الاجتماعى من خلال توفير

احتياجات المواطنين من الأدوية وخاصة الأساسية منها بأسعار مناسبة.

يشار إلى أن  السيد الأستاذ محمد ونيس محمد خليل تدرج فى المناصب حتى درجة وكيل أول وزارة ورئيس المكتب الفنى بالجهاز المركزى للمحاسبات، وانضم لمجلس إدارة الشركة

القابضة للأدوية كعضو غير متفرغ منذ 2013 وحتى الآن.

                                           *  السيد الأستاذ الدكتور /  أحمد حجازى ( رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة للأدوية  ) 

 

                                                                                نتيجة بحث الصور عن د أحمد حجازى

 رسالة من رئيس مجلس الإدارة


* الدفاع عن المركز الرائد للشركة القابضة للأدوية هو أمر بالغ الصعوبة في ظل الضغوط الشديدة والمنافسة الشرسة التي يشهدها

سوق الدواء الآن ،ولهذا السبب قامت الشركة القابضة بإتباع خطة إستراتيجية مبنية علي أربع قواعد رئيسية .

1ـ رؤية واضحة تساعدنا علي التنبؤ والاستعداد للمتغيرات الدائمة والسريعة للسوق الدوائي.

2ـ رسالة محددة توجه جهودنا للوصول إلي الأهداف المحددة.

3ـ مجموعة من الأهداف الواضحة التي ترسخ علامات مميزة لبناء خارطة الطريق .

4ـ العديد من المبادئ الأساسية تعكس بوضوح إحساسنا بالالتزام المخلص نحو بلدنا والمنطقة  العربية ومرضانا وخبرائنا في الرعاية الصحية وشركاتنا والعاملين بالشركات.

*إن السمعة الجيدة لجودة مستحضراتنا وتميزنا عن منافسينا في مجال الخبرة المتزايدة والمعرفة المتراكمة لمحددات هذه الصناعة أكسبتنا الالتزام المتزايد بربط الإنتاج

بالتسويق لتحقيق التوازن. حان الوقت الآن لبذل الجهد لاستعادة دور الشركة الرائد كعاصمة لصناعة الدواء في الشرق الأوسط وأفريقيا والعمل علي ايجاد المكان المناسب لها

كمحرك أساسي علي خريطة الدواء العالمية.

 

د . أحمد حجازى

يعود تاريخ الشركة القابضة للأدوية الي عام 1934 عندما قام الصيدلي المصري محمد حجازي بإنشاء شركة حجازي للأدوية والتي تعد أول منشأة دوائية مصرية يتم إنشاؤها علي مواصفات قياسية بعد عدة محاولات لبناء معامل صيدلية متخصصة في مصر في وقت كان المتحكم في سوق المستحضرات الصيدلية بالكامل يتبع الشركات الأجنبية ، بعد ذلك تم دمج معامل حجازي مع شركة النيل للأدوية " واحدة من الشركات التابعة للشركة القابضة للأدوية ".


يمكن اعتبار البداية الحقيقية لصناعة الدواء في مصر بدأت عام 1939 عندما قام الاقتصادي الكبير "طلعت باشا حرب" بإنشاء شركة مصر للمستحضرات الصيدلية والكيميائية وهي احي الشركات التابعة للشركة القابضة.


إنشاء أول شركة مصرية لصناعة الدواء في مصر والمنطقة العربية بأكملها لم تكن خطوة نحو التقدم في صناعة الدواء فقط وانما كان لها بالغ الأثر في تمهيد الطريق أمام ثورة في إنشاء صناعة حقيقية للدواء في منطقة أفريقيا والشرق الأوسط بالكامل.


شهدت الفترة من 1940 الي 1965 إنشاء العديد من الشركات التابعة الأخرى بالإضافة إلي اندماج عدد كبير من المعامل المتوسطة الإنتاج تعمل بهذه الصناعة في كيانات أكبر وقد كان النجاح حليف هذه الشركات في ذلك الوقت والتي ساهمت لحد كبير في تغطية أكثر من 30% من سوق الدواء في مصر.


في الفترة من 1965 الي 1975 سيطرت الشركة القابضة علي معظم محركات السوق الدوائي المصري من حيث تداول المواد الخام والإنتاج والاستيراد والتصدير والتسويق والتخزين والتوزيع وذلك من خلال شركاتها التابعة .. وفي نهاية هذه الفترة كانت الشركة القابضة بشركاتها التابعة نجحت في تغطية أكثر من 74% من حجم السوق الدوائي المصري المتداول في هذه الفترة.

الرسالة و الرؤية:

الرسالة

الشركة القابضة تتنافس علي الريادة في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا كواحدة في أهم مصنعي وموزعي ومسوقي الدواء ومستحضرات طبية التي من شانها تحسين جودة الحياة لكل الناس في كل التخصصات الطبية . 

الرؤية

تبني الشركة القابضة دليل واسع من خلال صنع سلسلة تفاعل تنافسي يولد من قوة إتحاد شركاتها التابعة يؤدي إلي الاختراق السريع لسوق الرعاية الصحية في الشرق الأوسط والمنطقة الأفريقية .

الإستراتيجية:

تبني الشركة القابضة للأدوية إستراتيجيتها علي أربع محاور أساسية :
رؤية واضحة
تمكنها من التنبؤ السليم لسرعة تغيير ديناميكية السوق.
رسالة محددة
لتوجيه الجهود المبذولة من اجل تحقيق الأهداف المرجوة.
سلسلة من القيم
 للاسترشاد بها علي خارطة الطريق .
أهداف جوهرية
تعكس التزام الشركة تجاه المجتمع والمرضي والأطباء والمساهمين والعاملين.

  

 

                      * بيانات هذه الصفحة من موقع  ( هولدى فارما  ) .    www.holdipharma.com

 

 

 

 

 

 

rrrrrrooooooooo.jpg

  عدد تصفح الســـادة الـزائرين لصفحــات الموقـع

   number of visits track

    المقر الرئيسى وعنوان المراسلة البريدية : 1353 ش كورنيش النيل - شبرا - القاهرة

info@eptc-egydrug.com

    

 2018 © جميع الحقوق محفوظة للشركة المصـــرية لتجارة الأدوية

            لأفضل مشاهـدة تصفـح باستخدام أحـدث برامـج التصفـح .
 

تصميم موقع . كم